الجمعة، 26 يونيو، 2015

جولة حول العالم مع المسلمون فى رمضان ....تصحبكم فيها.. زهرة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



زملائى الأعزاء ..أسمحوا لى بمناسبة شهر رمضان المبارك , أن أصحبكم فى جولة حول العالم نتعرف من خلالها على عادات وتقاليد الشعوب الأسلامية خلال هذا الشهر الفضيل.

تمنياتى لكم بجولات ممتعة


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الجولــــــــة الأولى مع المسلمون فـــــى

"ماليــــــزيا"


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ماليزيا هي دولة تقع في جنوب شرق آسيا مكونة من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية،

العاصمة وأكبر مدينة : كوالالمبور

اللغة الرسمية : الملاوية

تسمية السكان : الماليزيون

يحد ماليزيا كل من تايلند، اندونيسيا، سنغافورة وسلطنة بروناي. تقع ماليزيا بالقرب من خط الاستواء، ومناخها مداري.


العاصمة كوالالمبور


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الاســــلام فى ماليزيا


الإسلام هو الدين الرسمي في ماليزيا، وتشجع الحكومة الماليزية بنشاط على انتشار الإسلام في الدولة.و حوالي 60.4% من مجموع السكان هم من المسلمين في ماليزيا

يقول رئيس الوزراء الماليزي محمد مهاتير:

( و لا يزال الكثير من الدول العربية و الإسلامية يتعامل مع هذا الدين باعتباره فضائل و أخلاقاُ و عقائد فقط لكننا في ماليزيا حاولنا ترجمه إلى تعليم و اقتصاد و نهضة )


حينما أصبح الإسلام نظام الحياة و تُرجم إلى تعليم و اقتصاد و نهضة تحولت ماليزيا التي كانت في حالت متدهورة خلفها الاستعمار بعد مغادرته سنة 1963م إلى نمر اقتصادي بارز ويُعدّ اقتصاد ماليزيا واحداً من أقوى النظم الاقتصادية في جنوب شرقي آسيا. بل تبوأت المرتبة التاسعة عشرة في اقتصاد العالم و تسللت إلى الصف الذي تقف فيه كوريا و تايوان و دخلت التاريخ من أوسع أبوابه.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أشهر المساجد فى ماليزيا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


مسجد العبودية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مسجد البخارى بولاية قداح
الله ..الله

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


المسجد الكرستالي في ولاية ترنجانو


الله ..الله



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


كامبونج هولو ( وهو اقدم مسجد قائم في ماليزيا )



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المسجد الازرق في ولاية ترنجانو



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مسجد مضيق مالقا


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رمضـــان في ماليزيا


في ماليزيا يستقبل المسلمون شهر رمضان كما يستقبله المسلمون في سائر أنحاء المعمورة،إلا أن لشهر رمضان طعم خاص في ماليزيا، خصوصاً في العاصمة كوالالمبور، حيث يعيش فيها مجموعات عرقية متنوعة من المسلمين، فترى فيها العديد من الجاليات العربية، والإفريقية .


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


تشيع في مساجد القرى وبعض المدن الماليزية أجواء الروحانية والخشوع عند استقبال هذا الشهر، حيث يتدارس فيها المسلمون القرآن الكريم، والأحاديث النبوية، وتقام فيها المحاضرات الدينية، ، وتؤدى فيها صلاة التراويح وقيام الليل، كما يقدم التلفاز والراديو بإعداد برامج في الدين والسيرة والفقه والتفسير وتلاوة القرآن، وذلك ابتداء من الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان، حتى يهيئوا للمسلمين جو الروحاينة والعبادة في هذا الشهر.

القناة الماليزية الأولى تنقل وقائع صلاة التراويح مباشرة من المسجد الحرام بمكة المكرمة في كل عام،وذلك في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل توقيت ماليزيا، مما يبعث السرور في نفوس المسلمين وخاصة من كرمهم الله وعاشوا لحظات إيمانية في رحاب المسجد الحرام.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، يزين الماليزيون بيوتهم بالأسرجة والأنوار، ويبسطون على شوارعهم الأسواق الشعبية، المسماة بــ (بسار رمضان)، وتعني سوق رمضان،، وعادة ما تكون هذه الأسواق في المجمعات السكنية، حيث يسارع إليها أبناء المنطقة قبيل أذان المغرب لشراء الأطعمة والمشروبات والحلويات


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

كما تتسابق الفنادق والمطاعم في تنظيم موائد الإفطار والسحور، . وقد يشاركهم في ذلك غير المسلمين، حيث يتفهم غير المسلمين معنى احترام الأديان، فيمتنع بعضهم عن الأكل أو الشرب جهاراً أمام المسلمين، وكثيراُ مايدخل غير المسلمين في الإسلام أثناء هذا الشهر الفضيل، لما يرون من تلاحم المسلمين في رمضان، وإقامتهم لشعائر الدين، وأدائهم لزكاة الفطر في نهاية شهر رمضان


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
إلى اللقاء مع جولة جديدة والمسلمون حول العالم
مع أطيب أمنياتى ......أنا
زهــــــرة
 
لمتابعة باقي الجولات على هذا الرابط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق